البحث في المجتمع والاقتصاد والسياسة

يطلق المركز المغربي للدراسات والأبحاث في التنمية الترابية بمعية مرصد الجنوب للتنمية الترابية، مركز تمكين - مواكبة من أجل التنمية، مركز يطلق المركز المغربي للدراسات والأبحاث في التنمية الترابية باني للدراسات والأبحاث في التنمية المجالية، مؤسسة الفضاء المدني للشباب والديمقراطية، فدرالية جمعيات بولمان دادس الكبرى وجمعية شباب تمدولت للثقافة والتنمية نقاشا عموميا حول التنمية الترابية ويحمل هذا المشروع شعار المعرفة والخبرة كأساس لتجويد سياسات ومشاريع التنمية الترابية السياسية والاجتماعية والاقتصادية.. يأتي هذا المشروع كتتويج لنقاشات ثنائية وجماعية بين العديد من أعضاء مجموعة من المراكز البحثية والجمعيات المدنية ومجموعة من الباحثين والممارسين والخبراء الرسميين وغير الرسميين حول تحديات وإمكانيات تجويد الفعل التنموي الترابي. وقد أفرز هذا النقاش خلاصات أولية مؤسسة لهذا النقاش العلمي الأكاديمي والمدني، من أهمها:

  • محدودية أخذ الخصوصيات المجالية والرهانات الاقتصادية والسياسية
    وكذلك الخصائص السوسيولوجية والهويات الترابية،
    بعين الاعتبار في المشاريع والمبادرات التنموية الترابية.

  • ضعف ومحدودية انخراط المجتمعات المحلية أفراد ومجموعات في تنمية مجالاتها الترابية.

  • ضعف الالتقائية والتنسيق بين المتدخلين في الفعل التنموي الترابي.

  • سيادة تمثلات وإدراكات متناقضة ومتعارضة وخاطئة أحيانا حول التنمية الترابية.

  • مشكل استدامة المشاريع التنموية الترابية المنجزة.

  • الحاجة إلى تنمية الاقتصاد الاجتماعي التضامني الترابي والمقاولة الاجتماعية والذاتية
    وجعله اقتصادا مساعدا ومساهما في الاندماج الاقتصادي والاجتماعي.

وبناء عليه أسسنا لهذا النقاش على فرضية مفادها أهمية المعرفة والخبرة الأكاديمية والمحلية في تجويد الفعل التنموي الترابي، الشيء الذي يقتضي تنسيق وتكامل وتضافر الجهود من خلال التعاون والتشبيك بين المراكز البحثية والفضاءات المدنية والخبراء والمؤسسات، من خلال الندوات والملتقيات والمؤتمرات. والهدف العام والأساسي من ذلك هو المساهمة في اندماج الشباب والنساء وباقي المواطنين في الحياة العامة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، انطلاقا من تأسيس التنمية الترابية على المعرفة بالمجال والمجتمع والاقتصاد والسياسة ( المؤسسات والقانون). وأما الأهداف الخاصة فهي:

  • المساهمة في مأسسة وتنظيم النقاش والتشاور العمومي والحوار والتواصل بين الفاعلين الترابين خصوصا المجتمع المدني والمجالس المنتخبة حول قضايا التنمية الترابية من أجل بناء وصناعة التوافقات وتقريب المرجعيات.

  • المساهمة في تأسيس مرجعيات ترابية تضمن التقائية المبادرات وتنسيق تدخلات الفاعلين
    بما يزيد من جودة المشاريع والسياسات التنموية الترابية.

  • المساهمة في تجويد القرار المحلي وتجويد واستدامة المشاريع والسياسات التنموية الترابية
    من خلال التكامل بين المعرفة والخبرة العلمية الأكاديمية والمعرفة والخبرة العملية المحلية.

  • تعميق وتيسير المعرفة والخبرة حول المجال والمجتمع والإقتصاد والقانون والمؤسسات وجعلها في متناول مختلف الفاعلين الترابيين خصوصا المنتخبون والمجتمع المدني ومؤسسات الاقتصاد الاجتماعي التضامني.


وتؤطر هذا النقاش أربعة محاور هي كالتالي:

  • التنمية الترابية والمعرفة؛

  • التنمية الترابية بين إقتصاد السوق والإقتصاد الإجتماعي والتضامني؛

  • التنمية الترابية وتكامل المستويات الترابية للدولة؛

  • التنمية الترابية والإنصاف الترابي والعدالة الإجتماعية.


وسيكون هذا النقاش عبر مختلف الفضاءات والآليات المتاحة والممكنة بمن بينها:

  1. الندوات والملتقيات والمؤتمرات الحضورية وعن بعد حول التنمية الترابية.

  2. الورشات التكوينية والتدريبية.

  3. المقالات والأوراق البحثية.

  4. الدلائل الإرشادية.

  5. التقارير والمذكرات بشأن تقييم سياسة من السياسات العمومية المرتبطة بالتنمية الترابية.